الرئيسية / vidéos / إكتشاف حديث بالمغرب هو الاول من نوعه يؤكد إهتمام قدامى الأمازيغ بعلم الفلك

إكتشاف حديث بالمغرب هو الاول من نوعه يؤكد إهتمام قدامى الأمازيغ بعلم الفلك

اكتشف باحثون مغاربة نقوشا صخرية بمنطقة أورتي فلاح جنوب مدينة الصويرة في قرية اسمها “إدا أوكازو”، النقوش جاءت في ثلاثة أحجار صغيرة رسمت فيها صور لسقوط نيزك وأشخاص يهربون وكتابة تيفيناغ بشكلها القديم أي عمودية تقرأ من الأعلى الى الأسفل ومن اليسار الى اليمين ، وهذا النموذج من الكتابة ، والمنقوشة على الحجر ، نجدها في النماذج القديمة للكتابة الليبو-بربرية (تيفيناغ) التي يرجعها بعض الباحثين الى الألف الثالثة . الإكتشاف مهم جدا فهو يقدم لنا تصور أنثروبولوجي على طريقة تفكير الامازيغ في تلك الفترة ، وعكس ما يروجه البعض عنهم فهو دليل على توثيق الأمازيغ وإهتمامهم بعلم الفلك في فترة ترجع الى ما قبل التاريخ .

بدأ فريق البحث المشرف على الاكتشاف في بداية هذه السنة إجراء تحاليل علمية على هذه الأحجار المنقوشة في مختبر البلورات والنيازك بجامعة ابن زهر جنوب المغرب، ونشرت نتائج الاكتشاف في المجلة العلمية العالمية لأخبار الشهب (Meteor News) التي تشرف عليها المنظمة العالمية للشهب في 18 نوفمبر/تشرين الثاني 2018.

ويوضح قائد فريق البحث عبد الرحمن أبهي سياق هذا الاكتشاف في تصريح خاص للجزيرة نت قائلا إن “الاكتشاف جاء في إطار مؤتمر علمي حول الثقافة العلمية في المغرب الذي عقد بمدينة الصويرة أواخر عام 2017، وهناك عرض علي شيخ من سكان المناطق المجاورة للمدينة أن بحوزته صخورا منقوشة توحي بأن الحجارة تسقط من السماء، لكن لا يعرف على ماذا تدل”.

وتتكون هذه الأحجار من ثلاث صخور منقوشة أطلق عليها “Ida1″ و”Ida2″ و”Ida3” نسبة لاسم المنطقة التي اكتشفت فيها وهي منطقة “إدا أوكازو” (Ida Oukazzou) بمدينة الصويرة.

صورة لنموذج ida 1 (المصدر meteornews)

وتنتمي هذه الصخور إلى فئة الأحجار المنقوشة المتنقلة التي يمكن نقلها إلى مختبرات علمية لإجراء أبحاث علمية عليها وفق قانون وزارة الثقافة التي تعتبر هذا النوع من الأحجار بمثابة تراث لا يمكن بيعه ولا يسمح بالتصرف فيه أو تغيير أحد ملامحه.

صورة لنموذج ida 2 (المصدر meteornews)

“توّفت” في الأعلى بالسطر الأيمن، وكلمة “ⵜⵡⵓⴰⴼⵜ” كما هو ملاحظ، النقشية الأخيرة تحتوي على حروف وكلمات أمازيغية. ويمكن رؤية كلمة “ⵜⵡⵓⴰⴼⵜ” التي تقرأ “توّفت” في الأعلى بالسطر الأيمن، وكلمة “توّفت” تعني الشمس في اللغة الأمازيغية.

صورة لنموذج ida 3 (المصدر meteornews)

ووفقا لمقال نشره أبهي الخبير في علم النيازك والبلورات بالمجلة العلمية العالمية للشهب، فإن طول الصخرة المنقوشة “Ida1” يبلغ عشرين سنتمترا وعرضها 17 سنتمترا وسمكها خمسة سنتمترات، أما الصخرة المنقوشة “Ida2” فيبلغ طولها 18 سنتمترا وعرضها 15 سنتمترا وسمكها خمسة سنتمترات، أما الصخرة المنقوشة “Ida3” فيبلغ طولها 35 سنتمترا وعرضها 27 سنتمترا وسمكها 12 سنتمترا.
ويتكون فريق البحث الذي يشتغل على هذه النقوش الصخرية من باحثين في علم الأركيولوجيا يهتمون بالنقوش الصخرية، وباحثين في علم الخطوط، خاصة خطوط تيفيناغ الأمازيغية، وباحثين في علم الجيولوجيا، وباحثين في علم الفلك لدى الإنسان القديم.

رسم ل ida 3 (المصدر meteornews)

ويتعلق الأمر بكل من أبهي قائد فريق البحث أستاذ علم النيازك بجامعة ابن زهر، وفؤاد خيري الباحث في مختبر البلورات والنيازك بجامعة ابن زهر، ولحسن أوكنين باحث بالدكتوراه في علم النيازك بجامعة ابن زهر، بالإضافة إلى المحفوظ أسمهاري الباحث بالمعهد الملكي للغة الأمازيغية بالرباط، وعبد الخالق لمجيدي عضو المكتب الوطني للجمعية المغربية للنقوش الصخرية (غير حكومية).

وينسق فريق البحث بالمغرب مع المنظمة العالمية للشهب التي أوصت بالاهتمام بهذه النقوش الصخرية، وأكدت أن الأبحاث فيها سوف تستغرق أكثر من عشر سنوات لأنها تحتاج إلى دراسات عميقة ومتنوعة المجالات.

عن tutlayt

شاهد أيضاً

Interv. Pr DOURARI: Quelles langues parleront les Algériens en 2030?

Professeur Abderrezak DOURARI,  Professeur en sciences du langage ; Dépt. de traduction, Université d’Alger Directeur …

تعليق واحد

  1. هذه الحروف لازالت تستعمل و تكتب عند امازيغ الطوارق في الجزائر مثلا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.